“عندي حلم.. عندي بايسكل” تحت هذا الشعار انطلق البغداديون صبيحة يوم السبت المصادف 4 شباط 2017  بدراجاتهم الهوائية في شوارع بغداد، بعد دعوات اطلقها مجموعة من منظمات المجتمع المدني والفرق الرياضية والفنانين والاعلاميين، من اجل كسر القيود الاجتماعية ضد ركوب الدراجة الهوائية، ودعوة للسلام والمحبة.

حيدر علي احد منظمي الحدث عن فريق رياضة ضد العنف، صرح قائلا: “ان فعالية الدراجات الهوائية فعالية ذو عدة أوجه فالاضافة الى الجانب الصحي والبيئي والرياضي التي روجت له الفعالية، كان لها هدف اخر، بالتعبير عن حق العراقيين بممارسة حرياتهم وحقوقهم كمواطنين، وايصال رسالة تعكس وجهاً اخر لبغداد، بغداد السلام والمحبة”.

كما اوضح حيدر: “ان التضامن مع المرأة في حقها بركوب الدراجة الهوائية كان واحد من السمات الاساسية للفعالية، وعبر عن التضامن نخب رائعة من الفنانيين والاعلاميين والرياضيين الذين شاركونا اليوم فعالياتنا”.

واوضح حيدر: “ان الفعالية جرى الاعداد لها لاسابيع مضت، من قبل عدد من الفنانين والاعلاميين والرياضيين، ومنظمات المجتمع المدني والفرق التطوعية، كمؤسسة برج بابل وفريق دراجون بغداد، وبالتأكيد فريقنا، فريق رياضة ضد العنف” لكنه اشار الا ان: “الفعالية كان مقررا لها الانطلاق قبل هذا الوقت بكثير، لكن انشغالنا بقضية اختطاف الزميلة افراح شوقي، وهي احد المشاركين في التنظيم حال دون تنفيذها، لكننا سرعان ما عاودنا النشاط بعد تحريرها وها هي اليوم تشاركنا الفعالية”.

يذكر ان الفعالية اقيمت على شارع ابو نؤاس وسط بغداد وشارك فيها اكثر من 300 شخص ومن كلا الجنسين، كما اقيم على هامش الفعالية معرض للفنان التشكيلي محمد الميسر على قاعة مؤسسة برج بابل، والذي تضمن لوحات عن الدراجات الهوائية.


Like