المنتدى الاجتماعي العراقي – أيلول 2017

تستعد المنظمات المدنية والحركات الاجتماعية الشبابية والطلابية والاتحادات والنقابات والإفراد والشخصيات الفاعلة، لتنظيم فعاليات الموسم الرابع من المنتدى الاجتماعي العراقي، والذي ستنطلق اعماله في ٣٠ من تشرين الثاني ولمدة 3 أيام في بغداد. وتحت شعار “حقوق.. سلام”. المنتدى حدث سنوي واسع يحمل رؤيه مدنية ويوفر مساحة وفضاء للحوار الديمقراطي لمناقشة الأفكار وصياغة المقترحات وتبادل الخبرات والتفاعل حول القضايا المجتمعية المختلفة، في اطار مستقل غير حكومي يتميّز بالتعددية والتنوع بعيدا عن كل أشكال التمييز المبنية على أسس الجنس أو العرق أو القومية أو الأصل أو اللون أو الدين أو المذهب أو المعتقد أو الوضع الاقتصادي أو الاجتماعي، كما يعمل المنتدى على تسهيل التشبيك غير الممركز بين مكونات المجتمع المدني وطنيا ودولياً. يأتي هذا الحدث استكمالاً للنجاح المتحقق في العام الماضي خلال الموسم الثالث من المنتدى الذي قدم نموذجاً مثالياً لحراك المجتمع المدني بمرونة واستقلالية لنقاش القضايا والمشاكل الاجتماعية واقتراح الحلول الواقعية لها، وبعد عام كامل من العمل الذي نجح خلاله المنتدى وبمبدأ العمل الجماعي في تنفيذ نسبة كبيرة من الخطط والمقترحات التي مثلت نتائج حوارات الموسم الثالث، وبعد توسيع رقعة عمل المنتدى وترسيخ قاعدة نشاطه في محافظات عراقية مختلفة بالإضافة الى بغداد، نستعد اليوم لانطلاق اعمال الموسم الرابع من المنتدى الاجتماعي العراقي، برؤيه تنسجم مع طبيعة التحديات الراهنة وتأخذ بنظر الاعتبار ترتيب الاحتياجات الاجتماعية بحسب الأولويات الوطنية، في وقت يواجه فيه بلدنا ظروف صعبة ومصيرية، حيث مازالت المعارك تحرير الأراضي العراقية من تنظيم داعش الإرهابي مستمرة، على الرغم من الانتصارات العسكرية العراقية المهمة، كما مازالت الازمة الاقتصادية وغياب العدالة الاجتماعية، والتي تثقل كاهل المواطن البسيط، في وقت ترضخ الحكومة العراقية لشروط البنك الدولي، والتي سوف تقضم العديد من المكتسبات المتوفر للمواطن العراقي. ان بلادنا اليوم تعاني من تفاقم ازمة النعرات الطائفية والقومية والدينية، والمحاولات الجادة لتغييب صوت الحوار، الاعتدال، السلام، والتعايش، والتي ستكلف العراقيين الكثير من الأرواح. كل ما ذكر، يتطلب جهود جبارة لتصحيح مسار الاحداث وتحقيق الحلم بعراق اخر ممكن.. عراق السلام وحقوق الانسان والعدالة الاجتماعية. اعزاءنا ندعوكم لتكونوا جزء من هذا الحدث…

#عراق_اخر_ممكن

 


Like