المنتدى الاجتماعي العراقي – تشرين الأول 2017

عقد المنتدى الاجتماعي العراقي تدريبا متخصصا حول الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، لـ ٩ متطوعي فريق الترجمة التابع له، وذلك يوم السبت 7 تشرين الاول، بواقع 4 ساعات تدريبية، وقدم التدريب الزميل وسام جاسب، منسق مسار الحقوق الاقتصادية والاجتماعية في المنتدى. التدريب تم تنظيمه في مقر المنتدى في بغداد.
تطرق التدريب الى شرح أهم المصطلحات الواردة في قانون العمل العراقي الجديد رقم 37 لسنة 2015، والتعرف على الطرق الصحيحة للتمييز بين معاني المتشابه منها، وكيفية ترجمتها بشكل دقيق، كما شمل التدريب استعراض أبواب قانون العمل الجديد، وأهم فقراته. كذلك أهم المنظمات الدولية الناشطة في العراق فيما يتعلق بحقوق العمال، وحرية التنظيم النقابي. وقد خصص جزء لا باس به من فترة التدريب الى التعرف على الاتحادات العمالية الناشطة في العراق، وماهي تسمياتها الرسمية وكيفية ترجمة تلك المسميات بشكل دقيق.
اتسم التدريب بالعديد من التمارين العملية، وقد لجأ المدرب الى أسلوب طرح الأسئلة قبل البدء بالتمرين العملي، ثم طرح نفس الأسئلة بعد نهاية التمرين العملي، وبهذه الطريقة أدرك المشاركين أهمية المعلومات التي زودهم بها التمرين، حيث لاحظوا الفرق في معلوماتهم وطريقة فهمهم للمعطيات قبل وبعد التمرين العملي.
وفي نهاية التدريب تقدم المشاركين بشكرهم العميق للمدرب الزميل وسام جاسب، وأعربوا عن سعادتهم بحضور هذا التدريب، حيث ان أكثر الشباب المتطوعين لم يكونوا على اطلاع على معطيات هذا المسار، وقد تفاجأوا بكم المعلومات التي تعرفوا عليها، كذلك درجة الخصوصية العالية التي يتسم بها، والمستوى العالي من التخصص الذي تتطلبه ترجمة أي نشاط متعلق بهذا المسار. واقترحوا عددا من المواضيع الأخرى المتعلقة بهذا المسار والتي يرغبون بتلقي التدريبات عليها. وقد وعد المدرب بالتنسيق مع سكرتارية المنتدى الاجتماعي العراقي، من أجل تهيئة التدريبات التي طلبها المتطوعين. كما عبر المدرب عن سعادته بحماسة الشباب وسرعة بديهتهم وتقبلهم المادة والمفاهيم المطروحة بسهولة ويسر، كما حث الراغبين منهم بالتخصص بترجمة هذا الموضوع بالتحديد، على البحث والدراسة والتمرن على هذه المواضيع بسبب خصوصيتها، وان مترجم هذا المسار يجب ان يكون على دراية واطلاع بالكثير من الجوانب التقنية والقانونية المتعلقة بحقوق العمال والحريات النقابية.
وتكمن أهمية عقد مثل هذه التدريبات لمتطوعي المنتدى بشكل عام، في ضرورة تعرف الشباب على اهم مفاهيم المجتمع المدني، من أجل بناء قدرات الشباب المتطوع، وحثهم على الانخراط في المزيد من العمل الطوعي، والتعرف على مختلف المجالات بشكل أكثر تخصصا، مما قد يشجعهم على التعمق في المواضيع التي يرغبون في العمل بها بعد ان يتعرفوا عليها بشكل أكثر وضوحا من مجرد معلومات عامة. كما ان هناك أهمية خاصة لتدريب فريق الترجمة، حيث ان أعضاء هذا الفريق يمثلون همزة الوصل في الأنشطة التي يحضرها ناشطون او باحثون أجانب، بين منظمي النشاط من جهة، وجمهور النشاط من غير الناطقين باللغة العربية. ومن هنا تأتي أهمية تدريب أعضاء فريق الترجمة، من أجل ان يكونوا على اهب الاستعداد للقيام بمهامهم المرتقبة، على أفضل صورة ممكنة.


Like