مبادرة التضامن مع المجتمع المدني العراقي – كانون الأول 2017

بعد تسعة أشهر من العمل المتواصل والذي شمل انعقاد العديد من الندوات ومجاميع التركيز وتقديم الاستشارات القانونية للكثير من القضايا المتعلقة بالمدافعات عن حقوق الانسان والنساء بشكل خاص ، من خلال الخدمات التي تقدمها العيادة القانونية داخل مركز شهرزاد. أختُتِمت نشاطات المشروع بإنعقاد مؤتمر شهرزاد في 16 كانون الاول 2017 وعلى قاعة النادي الثقافي النفطي في بغداد، والذي حضره ما يقارب المئة مشارك بين صحفيين واعلاميين ونشطاء من المجتمع المدني العراقي، كما شاركت في فعاليات المؤتمر الصحفية الايطالية سارة مانسيرا، وعدد من الجهات الحكومية المهتمة كمدير عام دائرة تمكين المرأة التابعة للأمانة العامة لرئاسة مجلس الوزراء.
افتتح المؤتمر بتقرير مصور وتفصيلي عن الفعاليات التي انجزها المشروع خلال هذا العام، تلاه كلمة لمديرة المشروع تبارك وميض، اشارت فيها لهدف مشروع شهرزاد للسنة الثانية و استكماله لما بدأ في السنوات السابقة من بحث ودراسة لأهم سبل توفير الحماية القانونية والميدانية للنساء الصحفيات والناشطات المدافعات عن حقوق الانسان في العراق، حيث تم تنظيم سلسلة من مجاميع التركيز والندوات والجلسات الحوارية لدراسة وتحليل الاطر القانونية والعملية لقضايا حماية الصحفيات والناشطات ضمن البيئة التي يعملون فيها. بالتعاون مع الشريك الرئيسي للمشروع، منتدى الاعلاميات العراقيات الذي قدم جهوداً حثيثة لتحقيق الاهداف المرسومة لهذا المشروع.

واضافت “بدورنا في المبادرة الدولية للتضامن مع المجتمع المدني العراقي (ICSSI) حرصنا على وضع مناشدات الصحفيات والناشطات والمدافعات العراقيات على خارطة التضامن الدولي، من اجل زيادة مساحة التفاعل مع قضاياهن، وايصال اصواتهن على نطاق اوسع، وتوفير التضامن الدولي وجذب انظار العالم للمشاكل التي تتعرض لها النساء الناشطات في العراق”.
كما إستعرض المؤتمر ملخصاً عن عمل العيادة القانونية للسنة الثانية في استقبال القضايا المتعلقة بالمدافعات، اشارت فيه السيدة رجاء عبد علي مسؤولة العيادة القانونية داخل مركز خدمات شهرزاد الى كيفية تقديم الاستشارات القانونية ومتابعة الحالات عبر الهاتف حتى بعد تقديم الاستشارة.
فيما استحدث المشروع لهذه السنة عيادة شهرزاد الرقمية على الفيسبوك “Tech4Shahrazad” التي انطلقت لتقديم خدماتها منذ بداية السنة، وتولي الفريق القائم على هذه العيادة عملية تقديم النصائح والخدمات الرقمية للمدافعات عن حقوق الانسان بالمرتبة الاولى ولجميع المهتمين بالمرتبة الثانية للتحسين من الحماية الرقمية ونشر منشورات هدفها توعيتهن من مخاطر استخدام ادوات التواصل الاجتماعي بطريقة خاطئة وتأثيرها على الحماية الشخصية للمدافعات.

تخلل المؤتمر نقاشات عديدة و اسئلة وحوارات على ضوء ما قُدم، حيث تسائلت بعض المشاركات عن امكانية نقل تجربة مشروع شهرزاد في اعداد الندوات والحوارات ومجاميع التركيز الى بقية المحافظات، واشادت السيدة نبراس المعموري عن اهمية استمرار مثل هذه الانشطة مستقبلاً لتوسيعها في بقية المدن العراقية، واشارت الى تركيز مشروع شهرزاد لتقديم خدماته لجميع النساء في مختلف انحاء العراق وكونه لم يقتصر على المدافعات في محافظة بغداد، وهذا ما سيتم الافصاح عنه قريباً عند تقديم الورقة البحثية التي تم اعدادها على اثر عمل مجاميع التركيز في المشروع والتي ستقدم الى صانعي القرار في العراق والجهات الدولية المهتمة.
كان للحضور الدولي المتمثل بالصحفية ساره ماناسيرا اهمية كبيرة، حيث إلتقت الصحفية بالعديد من المحاميات والصحفيات و اخريات في مناصب صنع القرار، حرصت خلال لقائهن على طرح الكثير من الاسئلة المتعلقة بوضع النساء الحالي، كالوضع الاقتصادي والاجتماعي والتعليمي، ومدى تأثيره على مستقبل المرأة في العراق، حيث ستعمل من خلال المعلومات التي جمعتها على نشر تقرير يخص واقع النساء والمدافعات في العراق، سينشر قريباً في صحيفة دولية.
تم تنفيذ فعاليات هذا المشروع من قبل منتدى الاعلاميات العراقيات بالتعاون مع منظمة جسر الى الايطالية والمبادرة الدولية للتضامن مع المجتمع المدني العراقي وبتمويل من السفارة الالمانية ومؤسسة فاي السويسرية.


Like