منتدى الديوانية للبيئة والسلام  والمنتدى الاجتماعي العراقي

اقام منتدى الديوانية للبيئة والسلام مهرجانه السنوي الاول في منتزه الحرية العائلي وسط مدينة الديوانية يوم الاربعاء المصادف 14 شباط 2018، وقد تضمن المهرجان عدد من الفعاليات الفنية المتنوعة إضافة الى بازار للأعمال اليدوية والحرفية ومعارض الكتب التي جسدت لوحة فنية متكاملة من فسيفساء التنوع والجمال للمدينة. وقد استهل الحفل بكلمات القاها القائمون على الحفل، معبرين فيها عن رغبتهم بان يرسموا بمهرجانهم هذا “شكلاً اخر لمدينتهم، شكلاً للجمال والحب والسلام” جاء هذا على لسان ليث العبيدي الناشط في منتدى الديوانية للبيئة والسلام، الذي أضاف “ان تشكيل المنتدى جاء نتيجة حاجة لتنسيق جهود الحركات الاجتماعية والفرق التطوعية والمنظمات والاتحادات في اطر اجتماعية مختلفة ولمعالجة قضايا اجتماعية مختلفة”.

وقد تضمن المهرجان فعاليات متعددة، حيث ابتدأ الحفل بالموسيقى التي كان لعزف العود فيها جواً من الجمال والابداع عزفه الفنان كريم الماجدي، رافقه الفنان احمد صقر الذي خط بأنامله رسمه مباشرة اداها امام الجمهور، ثم تلاها صعود عدد من شعراء المدينة الذين تغنوا بحب مدينتهم والوطن وهم كل من علي الصالحي واحمد مراد وعباس كاظم ومحمد هاشم وولاء الركابي وابو زيد النائلي، تلا ذلك عرض مسرحي بعنوان “هدايا بالمجان”، والتي قدمها عدد من الممثلين الشباب.

اما فعاليات البازار فقد تضمنت اكشاك اعمال يدوية مميزة واكشاك ترويجية لحملات وتعريفية لمنظمات وفرق متعددة، والذي رسموا جميعاً صورة جميلة لمدينة الديوانية، تسحر المتجول بينها وهو ينقل بين كشك واخر، فمن اكشاك الصناعات الغذائية، الى اكشاك الرسم والفن، ثم معارض الصور والرسوم التي حاكت مواضيع متعددة في الحب والسلام والبيئة، وحتى اكشك الأطفال التي رسمت الفرحة والسعادة على افواه الأطفال، وغيرها من اكشاك الفعاليات الأخرى.

ويذكر ان منتدى الديوانية للبيئة والسلام هو واحد من المجاميع التي يعمل المنتدى الاجتماعي العراقي على بلورتها في عدد من المدن العراقي، لتكوين فضاءات للعمل المشترك بين المجتمع المدني والحركات الاجتماعية، تحقيقاً لشعار “عراق اخر ممكن”، بدعم من مؤسسة كاريبو النرويجية، وتضامن عدد من الشركاء الدوليين والمحليين كمركز المعلومة للبحث والتطوير، والمبادرة الدولية للتضامن، ومنظمة جسر الى الإيطالية.


Like