شباب منتدى النجف الاجتماعي ينجحون في تنظيم مهرجان مدينتهم الأول

علي العبودي – النجف

تحت شعار “حب، تعايش، سلام”، اقام منتدى النجف الاجتماعي مهرجانه الأول ظهيرة يوم التاسع من شباط ٢٠١٨، وقد انطلق المهرجان الذي أقيمت فعالياته على قاعة قصر الثقافة بحضور شباب النجف ومثقفيها وعدد من عوائل المدينة، وقد استطاع الشباب القائمين على المهرجان تصوير مدينتهم كمدينة للتنوع والتعايش والسلام عبر عدد من الفعاليات الفنية والثقافية المتنوعة.
ابتدأ الحفل بالوقوف للاستماع الى نشيد الوطني العراقي الذي صدح صوته في ارجاء قاعة قصر الثقافة في مشهد خلد استذكار الشهداء الذي قضوا نحبهم في الذود عن الوطن ضد الإرهاب، ومن اجل الحياة الحرة الكريمة، ثم انتقل المهرجان لكلمة المنتدى التي القاها الزميل علي الخطيب مرحبا بها في الحضور وماراً على اهم محطات تأسيس منتدى النجف الاجتماعي حيث اعرب في كلامه عن رغبته وزملائه “ان يكون منتداهم فضاءا لعموم الحركات الاجتماعية والفرق التطوعية والمنظمات المدنية فضلا عن الاتحادات والنقابات المهنية والعمالية والتي سيكون منتدى ميدانا لها للتنسيق والعمل المشترك من اجل نجف أخرى نحلم بها”. ثم تلاها كلمة سكرتارية المنتدى الاجتماعي العراقي، والتي القاها الزميل سلمان خير والتي أكد بها على “التضامن كقيمة عليا نعمل في اطارها منتديات والتي ننسق في ضوئها علاقتنا بين المنتدى الاجتماعي العراقي ومنتدى النجف الاجتماعي”.


بعد ذلك انتقل الحفل الى منصة الشعر الذي اعتلاه عدد من الشعراء، حيث اخذنا الشعراء حسين العميدي وحيدر الشكري وحيدر قارمان وحسن مجيد الى نزهة المتعة والمرح ليطربوا الإحساس والروح متغنين بالحب والوطن والتعايش والسلام، بعدها الحفل للموسيقى التي حاكت نوعاً فريداً من الغناء هي الموشحات الصوفية التي شهدت تفاعل كبير من الجمهور، تلاها عزف منفرد رائعاً على اله العود التي تركت انطباعاً شجياً في قلوب مستمعيه، بعدها انشد تقي الحسناوي ابداعاته بصوت جميل ألهب القاعة حماسة والحب واعطى جوا حماسيا صفق لها الجميع، رافقه لوحة الرسم المباشر الذي ابدعه احد الرسامين الشباب، ليشكلا تناغماً جميلا بين الموسيقى والرسم، ثم ما لبث ان انتقل المهرجان الى فقرة “ستاند اب كوميدي” والتي قدمها الشاب احمد الكناني بفكاهة ساخرة من الأوضاع السياسية الحالية وانعكاساتها على الواقع الاجتماعي. اما الختام، فكان مع وقفة استذكر خلالها القائمون على الحفل زميلهم وصديقهم الشاب الرائع نور نجاح عضو منتدى النجف الاجتماعي الذي وافته المنية قبيل انعقاد هذا المهرجان، حيث تم عرض فيلم خلد ذكراه وانشطته التي ساهم بإقامتها مع زملائه حالماً بعراق أفضل.
وعلى هامش المهرجان أقيمت عدد من المعارض الفنية والثقافية والفوتوغرافية وبازارات الاعمال اليدوية، التي نظمتها عدد من الفرق التطوعية والمنظمات، التي روجت عن الروح مدينة النجف وبعدها الحضاري والثقافي المتنوع.
يذكر ان مهرجان منتدى النجف الاجتماعي، قد أقيم بالتنسيق مع المنتدى الاجتماعي العراقي ومركز المعلومة للبحث والتطوير والمبادرة الدولية للتضامن مع المجتمع المدني العراقي، ومنظمة جسر الى الإيطالية، بدعم وتمويل من مؤسسة فاي السويسرية.


Like