المنامة – مملكة البحرين ، 25 يونيو ، 2018

 

على هامش منتدى المجتمع المدني الدولي الخامس حول التراث العالمي الذي نظمته لجنة رصد التراث العالمي (WHW)، الذي عُقد في المنامة عام 2018، وبدعوة من الدكتور عيسى أمين والدكتور عبد العزيز علي صويلح، التقى ممثلو جمعية البحرين التاريخية والأثرية، وعدد من ممثلي المجتمع المدني من البحرين والعراق ومصر وليبيا وناقشوا إنشاء مجموعة تنسيق عربية غير رسمية دائمة ضمن  رصد التراث العالمي WHW.

الغرض من لجنة رصد التراث العالمي (WHW) هو تعزيز الحفاظ على التراث والثقافة والحضارة والتعليم الطبيعي والثقافي. وتركز اللجنة في عملها على تعزيز التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو).

كما ان WHW تدعم مجموعات المجتمع المدني التي تهتم بقضايا التراث العالمي. لجنة رصد التراث العالمي هي مساحة عالمية مستقلة، تلتقي فيها هذه المجموعات دوريًا قبل الدورة السنوية للجنة التراث العالمي التابعة لليونسكو. يدرس المجتمع المدني ويناقش وضع المواقع العالمية في قائمة اليونسكو للتراث العالمي، والمواقع الموجودة في القائمة الأولية والمواقع المدرجة في قائمة المواقع المهددة بالإزالة.

ممثلو الجمعيات الأهلية في الدول العربية الذين حضروا الاجتماع هم: د. عيسى أمين، والدكتور عبد العزيز علي صويلح من البحرين، والدكتور إسماعيل داود من العراق، والدكتور إيمان شكري هشام من مصر، والدكتور لميس بن سعد من ليبيا.

 

الملخص التالي هو ما تمت مناقشته والاتفاق عليه كأهداف رئيسية لممثلي مجموعة التنسيق العربية، في إطار منتدى المجتمع المدني المعني بمسألة التراث العالمي الذي نظمته لجنة رصد التراث العالمي.

أهداف مجموعة التنسيق العربية

ناقش المشاركون عددا من الأهداف:

  • بسبب التشابه بين الجوانب الاجتماعية والثقافية في الدول العربية، والخطر الذي تواجهه الممتلكات التراثية في هذه الدول حالياً، تلعب المجتمعات المدنية دورًا كبيرًا لحماية خصائص التراث هذه، ولهذا الهدف، تتطور هذه المجموعة وتطورها. طرح قرارات في منتدى رصد التراث العالمي: أصبح التعاون بين منظمات المجتمع المدني العربية ضروريًا لمعالجة القضايا المتعلقة بالمواقع التراثية مجتمعة في اجتماعات المنتدى.
  • المجموعة العربية تشجع وتقر بضرورة التعاون بين ممثلي المنظمات غير الحكومية ومجموعات المجتمع المدني في الدول العربية وتحثهم على الانضمام إلى هذا المنتدى الدولي لتبادل الخبرات بين منظمات المجتمع المدني في مختلف الدول العربية في مجال حماية الطبيعة. ومواقع التراث الثقافي.
  • تسعى المجموعة العربية إلى إشراك المجتمعات المحلية وخاصة الشباب في حماية التراث الثقافي والطبيعي في البلدان العربية، وتهدف إلى زيادة وعيهم بأهمية مشاركتهم؛
  • تتطلع المجموعة العربية إلى عمليات مستمرة ومستدامة لبناء القدرات والتوعية بأهمية حماية التراث الثقافي والطبيعي.
  • تضمن المجموعة العربية التنسيق بين أعضاء المجتمع المدني في مختلف الدول العربية وتضمن سماع صوتهم من قبل لجنة اليونسكو للتراث العالمي والهيئات الاستشارية والدول الأطراف الأخرى ضمن لجنة رصد التراث العالمي. بالتالي، تضمن المجموعة العربية طرح قرارات مدروسة بشكل جيد تمثل وجهة نظر المجتمع المدني حول مطالب حماية الممتلكات التراثية في العالم العربي.
  • تؤكد المجموعة العربية أنها منتدى مفتوح ومرحب لجميع فئات المجتمع المدني من العالم العربي التي تهتم بحماية التراث الثقافي في دولها المحترمة. إنه دور المجموعة العربية في تنسيق ودمج جهودها في إطار منظمة رصد التراث العالمي.

الموقعين:

1 – عيسى أمين، جمعية البحرين التاريخية والأثرية، البحرين.

2 – عبد العزيز علي صويلح، جمعية البحرين التاريخية والأثرية، البحرين.

3 – إسماعيل داوود، حملة إنقاذ دجلة والأهوار العراقية، العراق.

4 – إيمان شكري هشام، BTU كوتبوس – سنفتنبرغ ، مصر.

5 – لميس بن سعد، جمعية طرابلس، ليبيا.


Like