انكليزي | English

لأول مرة على مستوى الوطن العربي عقد مؤتمر بوينت في محافظة (بغداد) على قاعة “المحطة” يومي 10 و11 من شهر آب 2018. وهو امتداد لمؤتمر بوينت العالمي الذي يعقد سنويا في مدينة سراييفو حيث يشارك في انشطته متحدثين وخبراء عالمين من اجل تعزيز استخدام التكنولوجيا والميديا الحديثة في مجالات تطوعية ومدنية مختلفة. للشباب دور محوري في هذا المؤتمر حيث يقع على عاتقهم القسم الأكبر من المشاركة والمساهمة في تعزيز النقاشات واثراء الحوار الهادف الى تحسين استخدام التقنيات الحديثة وتوظيفها في تحسين بيئة عمل المجتمع المدني لخدمة قضاياه.

شارك أكثر من 100 شاب من عموم محافظات العراق، كمتحدثين، او مساهمين في تنظيم فعاليات الحدث. هذا بالإضافة لمشاركة بعض الشخصيات المشهورة في العراق في مجال الكوميديا السياسية مثل علي فاضل، مقدم ومعد برامج أشهرها (ولاية بطيخ)، واحمد وحيد، اعلامي وناشط مدني وكوميدي، اول من وظف المسرح الكوميدي الهادف (ستاند اب كوميدي) في مكافحة الطائفية ونقد الفساد في السلطة، حيث تحدث الاثنان عن دور الاعلام ومواقع التواصل الإعلامي في محاربة السياسات الطائفية في عملية صنع السلام.

كما شارك في المؤتمر بعض الشخصيات الرائدة في عالم البرمجة على مستوى العراق، أمثال محمد قاسم مدير عام ومؤسس شركة سحر المعرفة لتكنلوجيا المعلومات والمؤسس لفكرة ملتقى  IT LIVE، وعلي سامي المؤسس والمدير التنفيذي في شركة بوابة القمر لتقنيات المعلومات وممثل شركة مايكروتك في العراق. إذ تحدث الاثنان عن تطوير مهارات الشباب والوصول الى تعليم أفضل وكذلك توجيه الشباب لسوق العمل. بالإضافة لمشاركة محمد عيسى صاحب مبادرة Code for Iraq , حيث تدعو هذه المبادرة جميع الطلبة والخريجين والهواة والأساتذة الجامعيين والمهتمين بمجال البرمجة وتقنيات المعلومات وكذلك الاختصاصات الاخرى الى التطوع والمشاركة الفعلية لأجل الارتقاء بواقع البلد، حيث تعتبر فرصة عظيمة لاكتساب الخبرة والمهارة عن طريق تصميم وتنفيذ برامج وتطبيقات خدمية من شأنها خدمة المواطن وذلك ضمن مجاميع عمل نشطة وفعّالة يتعاون فيها جميع الأفراد كفريق واحد يتبادل الآراء والخبرات ويطرح الافكار لتتم مناقشتها وتطبيقها على أرض الواقع. وتحدث عن مشروعه في انشاء موقع يقوم بمشاركة البيانات بدون قيود او شروط مثل شركة “غوغل”. كما تحدث عن بعض التطبيقات المهمه في وقتنا الحالي والتي قام بانشائها مبرمجين عراقيين بجهود ذاتية , مثل تطبيق المنهاج الدراسي وتطبيق رعاية الايتام.

كما ساهمت مشاركة نشطاء من مبادرة التضامن مع المجتمع المدني العراقي في اثراء قيمة الحدث من خلال استعراض الخبرات التي تحملها المبادرة في قضايا حقوق الانسان وبناء السلام. حيث تحدث الزميل علي الكرخي عن اهم الحلول لمعالجة قطع الانترنت في العراق خصوصا بعد الانقطاع الأخير الذي رافق التظاهرات الأخيرة في العراق. واعتبر قطع الانترنت انتهاك صريح لحقوق الانسان وأن على منظمات المجتمع المدني توحيد جهودها لتجنب وقوع هذا النوع من الخروقات مجددا، حيث قال اننا يجب ان نركز جهودنا في كيفية منع تكرار مثل هذه الانتهاكات مرة أخرى، وليس كيف حل الازمة بعد وقوعها ، حيث ان هذا يعني اننا استسلمنا لقرارات الحكومة التعسفية.

وتحدث الزميل غيلان الجبوري عن المنصات الإلكترونية ودورها في نقل الاخبار ووضح ان مجتمع الفيسبوك هو أكبر منصة الكترونية لبناء الراي العام أكثر من باقي المنصات الالكترونية وذلك لاستخدامه الواسع على مستوى العالم وتحدث ايضا عن مجتمع اليوتيوب هو مجتمع نامي ومستخدميه اعمارهم لا تتجاوز 10 سنوات وحث على استخدام المنصات الكترونية لبناء السلام.

تخلل المؤتمر بعض قصص النجاح لشباب ناشطين في عالم البرمجة كان أشهرها قصة فاطمة حسن، حيث تكلمت عن الصعوبات التي واجهتها عند دخولها مجتمع IT  لخبرتها القليلة وصغر سنها, ولكن بعد تشجيعها من قبل بعض المدربين بدأت فاطمة بدعم فتيات اخريات مثلها من خلال مشروع (It Women) وحصل مشروعها اخيراً على دعم من IEEE  وهي شركة عالمية مختصة بتكنولوجيا المعلومات.

شاركت العديد من المنظمات والفرق في مؤتمر بوينت العراق، مثل: منظمة تواصل لتمكين الشباب، المحطة، فريق طلاب الصيدلة العراقي، صندوق دعم الديمقراطية، منظمة لأجلها لمناصرة قضايا المرأة، ديالاس، “لم لا ” في البوسنة، دائرة المنظمات غير الحكومية، الشبكة العراقية للإعلام المجتمعي،  شبكة “اكشن سي” منطقة شرق اوربا , العالم الجديد ,مؤسسة تبنّي للشباب الناشط، معهد نيسان للوعي الديمقراطي، جمعية الدفاع عن حرية الصحافة، منظمة ابناء النازحين في ميسان، مركز امارجي، والمرصد العراقي لحقوق الانسان.