المبادرة الدولية للتضامن مع المجتمع المدني العراقي

The Iraqi Civil Society Solidarity Initiative (ICSSI) is dedicated to bringing together Iraqi and international civil societies through concrete actions to build together another Iraq, with peace and Human Rights for all.

بين حلم الموسيقى وتحدي المجتمع ، موسيقى السلام تعبر السُلم الموسيقي الأول لانطلاقة أكبر

English | انكليزي

“الموسيقى هي اللغة الوحيدة، التي يفهمها كل البشر فهي تهذب النفس والروح، وهي اللغة التي تطرق أبواب المشاعر” هكذا قال علي الخفاف البالغ من العمر 32 سنة من مدينة النجف، علي الانسان الطموح الذي يعتبر الموسيقى مشروع انساني هادف فهي حلم حياته منذ ان كان صغيرا، لكن بسبب وجوده من ضمن عائلة دينية وعيشة في مدينة النجف، حُرم من الموسيقى لسنوات طويلة وحتى من دراستها. بعد مضي العمر قرر تحقيق حلمه وتعلم الموسيقى لأنها تتوافق مع تفكيره وموهبته وحبه لهذا الفن، بدأ ذاك الانسان الشغوف يطلع على فنون الموسيقى وقرأ الكثير من الكتب حول مجالات مختلفة من الموسيقى وفنونها التي تحمل رسالة إنسانية لنشر الحب والسلام والتأخي.

امتلك علي منذ طفولته بوادر الادراك الموسيقي، حيث كان يميز بين الأصوات المختلفة ويحفظ جميع الأغاني من المسلسلات والأفلام وحتى الموسيقى والحانها، كان الخفاف يشارك في مسابقات الأناشيد والاغاني المدرسية، بعدها اكتشف حبه لنوتات البيانو وبدأ يتعلم عليها بالسر بدون علم عائلته، وتعلم على قراءة الموسيقى والتدوين الموسيقي، على الرغم من عدم توافق مجتمعه الديني مع الموسيقى لكن حبه لهذا الفن طغى على كل التحديات، لكن بقيت احلامه محوطة بسياج مجتمعه.

قام فريق فنون السلام التابع للمنتدى الاجتماعي العراقي بنشر استمارة الكترونية للمشاركة في تدريب خاص حول الموسيقى (موسيقى السلام) بتاريخ  25 أيلول، وسجل فيه اكثر من 70 مشارك من العازفين والمغنين لكلا الجنسين، لكن التدريب كان حصرا من سكنة بغداد، تردد الخفاف كثيرا في التسجيل خوفاَ من رفضه لأنه من سكنة النجف، تجاوز مخاوفه وقام بملىء الاستمارة وانتظر بصبر كبير على امل ان يتم اختياره ليكون من ضمن هذا الفضاء الموسيقي وان يحتضنه فريق يحمل نفس افكاره وحبه للموسيقى، رن هاتف علي واذا بفريق فنون السلام  يخبره انه لديه موعد للمقابلة التي ستأهله للمشاركة في التدريب، وبكل شغف وإصرار وتحدي جاء علي يوم الخميس 4 تشرين الاول وقدم صوته الذي ادهش ليس فقط اللجنة بل كل من كان في المنتدى ذاك اليوم، علي ليس عازف فقط بل هو مغني ومطرب بصوت مميز يدهش كل سامعهِ.

آلات موسيقية متنوعة ونغمات اخذت تتردد بصدى كبير في انحاء مكتب المنتدى الاجتماعي العراقي في اول يوم من تدريب موسيقى السلام الذي وافق 10 تشرين الاول وحضره جميع الذين تم اختيارهم من قبل اللجنة 3 من الفتيات و22 من الشباب, دخل علي حاملا آلته الموسيقية (البيانو) وتعرف على جميع الموسيقيين الذين جلسوا جميعهم في قاعة المنتدى ورحب بهم الزميل علي صاحب منسق المنتدى الاجتماعي وأعطى نبذه سريعة عن المنتدى، ثم تقدمت الزميلة فاطمة الوردي منسقه فريق فنون السلام وتحدثت عن فريق الفنون الذي يسعى لاستخدام أدوات الفن لمناهضه العنف، بعدها رحب بهم المدرب الموسيقي الإيطالي وعازف العود (Luca Chiavinato) واخبرهم عن سبب رغبته بتكوين فريق موسيقى السلام وعن مشروعه في نشر الموسيقى حول العالم، وقام لوكا بتقسيم المشاركين الى 3 مجاميع (جاز – كلاسك – تراث) وتم العمل على عزف مقطوعة لكل فريق وكان علي ضمن الفريق الكلاسيكي يعزف ويغني ويضيف البهجة لكل قلب يسمعه، وفي ختام اليوم الأول قدمت تلك الفرق عروضها التي فاقت كل التصورات من ابداع حقيقي لتلك المواهب الشابة.

يوميا يقطع علي مسافة طريق ساعتين ونصف من النجف الى بغداد ليشارك مع العازفين تدريب الموسيقى بدون تعب او كلل واضعاَ حلمه امام عينه ,حيث شهدت الأيام الثانية والثالثة من التدريب ترديد كلمات “عشنا وشفنا بهاي الدنيا…ماكو اجمل من موطنه..لازم يجمعنا بهل عالم ..الحب والخير اليجمعنه”  التي كتبت من قبل الخفاف وعَزف عليها جميع المشاركين في التدريب ,وتم غنائها باللغتين (العربية والكردي) لان اصل الاغنية كوردية باسم (اسكودارا)، اما اليوم الرابع والخامس فقد تناول التعلم على غناء وعزف المقطوعات التراثية العراقية والعمل على (الزنجيل الشامي) وبعض المقطوعات الكلاسيكية، الهدف الأساسي الذي يريده المدرب لوكا هو اخراج مقطوعة موسيقية غنائية تجمع اللغات المختلفة.

وفي تمام الساعة الـ3 ظهرا في يوم الاثنين الموافق 15 تشرين الاول جاء علي قبل جميع المشاركين وهو يجلس ويعزف بأصابعه نوتات تحمل بين طياتها حزن وفرح بسبب اليوم الأخير من التدريب، شارك علي بأفكاره الموسيقية المختلفة والتي تم الاخذ بها والعزف عليها في اليوم الأخير، كما وأشار لوكا على مجموعة من المقطوعات الموسيقية التي سيتم عزفها في مهرجان المنتدى الاجتماعي الخامس وتم اختيار موسيقيين اثنين ليكونوا متابعين للفريق وللتدريبات المقبلة، وفي نهاية اليوم الأخير اجتمع الجميع لتناول العشاء وتم توزيع الشهادات لهم مودعين المدرب الإيطالي وممثلي فريق مشخت الكوردستاني.

تدريب موسيقى السلام يأتي ضمن فعاليات فريق فنون السلام التابع للمنتدى الاجتماعي العراقي والممول من قبل مؤسسة كاريبو بالتعاون مع مركز المعلومة للبحث والتطوير، وان فريق الموسيقى سيعمل على مجموعة تدريبات أخرى من اجل المشاركة في موسم المنتدى الاجتماعي العراقي الخامس.

فاطمة الوردي

19 تشرين الثاني 2018